موقع المسلم

الخميس 8 ذو الحجه 1435هـ

تركيا.. خفايا التردد

الحقيقة أنهم لا يثقون بالغرب جملة وتفصيلاً، لأنهم يعون جيداً حجم المتغيرات الداخلية والإقليمية والدولية..هم لا ينسون أن الغرب تواطأ مع أتاتورك بقوة، لأن أتاتورك كان تغريبياً شرساً بالمعنيين: الحضاري والسياسي، فقد وأد عميلهم تركيا العثمانية وقطع جميع روابط ...

 [كلمات سابقة

دول الخليج: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام التدخلات في اليمن
دعا وزراء داخلية مجلس التعاون لدول الخليج العربية جماعة "أنصار الله" (الحوثي) اليمنية الشيعية إلى إعادة كافة المقار ...

حجاج بيت الله الحرام يتوجهون إلى منى لقضاء يوم التروية
بدأت اليوم الخميس مناسك الحج بتوجه الحجاج إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية فيه، استعدادا للنفرة إلى صعيد عرفات صباح ي ...

مصر تغلق معبر رفح خلال عيد الأضحى
أعلن ماهر أبو صبحة، مدير دائرة المعابر في غزة، إن السلطات المصرية، ستغلق معبر رفح الواصل مع مصر جنوب قطاع غزة، خلال ...

عباس: لن أسمح بعمل مسلح ضد "إسرائيل"
جدد رئيس السلطة محمود عباس رفضه اندلاع أي انتفاضة أو حراك مسلح ضد "إسرائيل"، مضيفًا بأنه لن يسمح بذلك طالما بقي في سد ...

حلف الناتو: سندافع عن تركيا إذا تعرضت لهجوم
أكد الامين العام الجديد لحلف الاطلسي ينس شتولتنبرج، اليوم الاربعاء، أن الحلف لابد أن يكون واضحا في أنه سيهب لمساعد ...

إسبانيا تحاكم جنودا شاركوا في الحرب على العراق بتهمة تعذيب عراقيين
يخضع خمسة من جنود الجيش الإسباني الذي شارك في حرب واحتلال العراق؛ للمحاكمة، بسبب اتهامات طالتهم بتعذيب معتقلين عرا ...

الأجر على قدر المشقة

د.عبدالكريم الخضير

التكبير المطلق والمقيد

عبدالعزيز بن باز رحمه الله

"كابل" في قبضة الغرب وطهران

تقرير إخباري ـ المسلم

آيات قرآنية عن الحج (جمع ودراسة)

إيمان بنت محمد عبد الله القثامي

الحج عن الميت من تركته

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

"الغيبوبة" العربية تجاه اليمن

تقرير إخباري ـ خالد مصطفى

خالد رُوشه

ومما يدل على ارتباط التزكية بالتطهير أنه سبحانه لما نهاهم عن إتيان القبيح حثهم على فعل الجميل فقال سبحانه :" وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى " ثم أمروا أن يرفعوا ذكر الله سبحانه في كل وقت , فأمروا بالتلبية من بدايات الإحرام وطوال ايامه , وما تلبث التلبية أن تتوقف حتى يبدأ ذكر آخر هو التكبير والتهليل , حتى

أمير سعيد

عن حالة كتلك التي نعيشها، كتب المؤرخ البارز ابن الأثير بعد فترة طويلة من سقوط حواضر الإسلام بالشرق،سمرقند وبخارى على أيدي المغول، في كتابه "الكامل في التاريخ"، متحسراً: " لقد بقيت عدة سنين معرضاً عن ذكر هذه الحادثة

الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

فتش قلبك، وانظر حالك، وحذارِ حذارِ من أن تنطوي نفسك على الحِقد والغِل والحسد وأمراض القلب وأدوائها، فإنها قد تقضي على صاحبها في الدنيا، فما بالك في الآخرة؟ ولن ينجو في الآخرة إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم، أسأل الله أن يجعلني وإياكم منهم

د.العمر: {فلما نسوا ماذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا}.. إذا رأيت... التتمة    د.العمر: استبانة سبيل المجرمين نصر... التتمة    د.العمر: عندما يقاتلك عدوك بعقيدة، فلن... التتمة